البدايات الأولى للتناول العلمي لظاهرة أطفال الشوارع أو كما عرف وقتها باسم أطفال الأحداث في مصر تعود إلى أواخر العشرينات وذلك عندما تم إلقاء أول محاضرة علمية حول تشرد الأحداث عام  1927 تحت عنوان أطفالنا الأحداث وصغار المنحرفين وكانت المحاضرة وقتها تنبه المسؤلين والمواطنين إلى كارثة وهى تزايد عدد هذه الفئة حتى وصلوا إلى مائة طفل في مصر.

تواصلت بعد هذه المحاضرة الجهود البحثية في هذا المجال وأول دراسة علمية حقيقية قدمها حسن الساعاتي عام 1945 وكانت حول جناح الأحداث في مدينة القاهرة وحذر من انتشارهم وعدم وجود آلية لاستيعابهم حتى وصل عددهم إلى 250 طفلا في الشارع.. ومنذ هذه المرحلة حتى ألان لا يمكن حصر عدد الدراسات والبحوث التي تخصصت في هذا الشأن وجميعها تخرج بتوصيات متشابهة سواء تلك التي يجريها المركز القومي للبحوث الجنائية والاجتماعية والذي يضم القسم الأكبر منه دراسات عن أطفال الشوارع أو الأحداث بخلاف الدراسات التي أعدتها مؤسسات وجامعات مختلفة بشكل فردى.. ومن الملاحظ في هذه الدراسات أن جميعها ترصد الأسباب ذاتها لانتشار هذه الظاهرة وهى الفقر والجهل وانهيار المستوى الاقتصادي وبما إن عدد أطفال الشوارع تجاوز حاليا المليوني طفل 70% منهم يتناولون المخدرات بمختلف أنواعها لذلك فمن المؤكد أن ذلك يتفق مع مؤشرات الفقر والجهل وانخفاض مستوى المعيشة لمعظم الأسر المصرية, وهى الجريمة التي ارتكبها النظام السابق جهلا أو عمدا وفى الحالتين النتيجة هي ما رأيناه في شوارع وميادين العاصمة وغيرها أطفال في عمر الزهور ينامون على الأرصفة, يتسولون أحيانا وأحيانا أخرى يشاركون في جمع الحجارة وإلقائها على المتظاهرين أو قوات الأمن, لا فرق عندهم, لان الحياة بكل ما فيها لا تعنى لهم شيئا.

المصدر: جريدة أخبار اليوم السبت 2012/1/7

ساحة النقاش

منتدى الأطفال العرب يوليو2012

المقالات الأحدث

  • إتفاقية حقوق الطفل

    تهدف الاتفاقية إلى وضع معايير للدفاع عن الأطفال ضد الإهمال والإساءة اللذين يواجهونهما، بصورة يومية وبدرجات متباينة، في جميع البلدان. وتحرص الاتفاقية على إفساح المجال للفروق الثقافية والسياسية وللاختلافات المادية بين الدول. أما أكثر الاعتبارات أهمية فهو مصلحة الطفل الفضلى.

  • اللعب ومراحل النمو عند الطفل

    اللعب حركة عضوية أو فعل إرادي منجز في حدود معينة من حيث الوقت والمكان يصاحبه وعي من الطفل ذاته، كما أن اللعب هو حقيقة واقعة بالنسبة للطفل وهو الوظيفة الحقيقية للطفولة في مجملها و سبب وجودها أن اللعب فترة يستغل خلالها الطفل قواه لداخلية و يصل إلى اللذة التي لا يشعر بها غيره وهذه الفعلية تعبير عن شخصية الطفل .

  • أهداف منتدى أطفال تونس

    ويهدف هذا المنتدى إلى التعريف بمنتدى الأطفال العرب، وبعث نموذج تونسي لمنتدى أطفال العرب، وتشجيع مشاركة الأطفال وخلق فرص للاستماع إليهم والتعرف على وجهات نظرهم، إلى جانب تعزيز قدرات الأطفال في التعبير باستعمال أدوات فنية. ويهدف منتدى الأطفال العرب إلى التأكيد على أهمية مشاركة الأطفال وتشجيع وتيسير مشاركتهم الفاعلة والعمل على دعم مناخ اجتماعي مناسب

  • اليوم الثالث من الدورة التدريبية منتدى الأطفال العرب بتونس وموقع sawa-online.org

    تقديم لانطلاق اشغال ورشات تدريب اليوم الثالث من ملتقى منتدى الأطفال العرب بتونس

  • العنف ضد الطفل - زهــيــر عــزعــوزي

    العنف المسلط على الأطفال واحد من أهم المواضيع المطروحة في المجتمع العربي

أحدث الصور

شرفتنا

السيدة مارتا سانتوس بابي (برتغالية الجنسية) ممثل خاص للأمين العام للأمم المتحدة بشأن العنف ضد الأطفال.
جارى التحميل