undefined

 

تحدد هذه المبادئ إطار العمل لضمان أن يتم بشكل كامل حماية حرية التعبير  والقدرة على تبادل المعارف والثقافات، وألا يتم تقييدها بشكل مفرط بسبب المصالح المرتبطة بحقوق الطبع في العصر الرقمي. كما تسعى هذه المبادئ إلى الترويج لإجراءات إيجابية من أجل دعم التدفق الحر للمعلومات والأفكار  وزيادة الوصول إلى المعرفة والثقافة عبر الإنترنت وما وراء الإنترنت. 

لقد نشأت هذه المبادئ بسبب المخاوف من الاضعاف المتزايد لحقوق الإنسان الأساسية المتعلقة بحرية التعبير المكفولة في معاهدات الأمم المتحدة والاتفاقيات الإقليمية المتعلقة بحقوق الإنسان والمكفولة كذلك في جميع الدساتير الوطنية تقريباً، تحت مبررات حماية حقوق الطبع والنشر. لقد شهدت الإنترنت بشكل خاص توسعاً مقلقاً لمطالبات حقوق الطبع والنشر على حساب حرية التعبير وحماية حقوق الإنسان عموماً. تؤكد هذه المبادئ أن الحق في حرية التعبير  والتدفق الحر للمعلومات والأفكار  لهو  حق لا يمكن أن يُترك على هامش تلك التطورات الجديدة. 

حرية التعبير – حرية كل شخص في طلب واستقبال ونشر المعلومات والأفكار من كافة الأنواع – هو الشرط الأساسي لتنوع التعبير الثقافي والإبداع والتجديد. ولذلك، يُعد هذا الشرط محورياً للحق في حرية المشاركة في الحياة الثقافية في المجتمع وللتمتع بالفنون ولتبادل التطورات العلمية ومنافعها والتي تهدف حقوق الطبع والنشر إلى الترويج لها. لقد أحدثت الإنترنت تغييرات هائلة في طريقة تبادل الأشخاص للمعلومات والأفكار. كما أنها فرضت تحديات كبيرة أمام الطريقة التي يتم بها تقليدياً إنفاذ حقوق الطبع والنشر والحقوق المرتبطة بها، لأن نُسخ الأعمال أصبحت متوفرة عبر الحدود على نطاق غير مسبوق وبأقل تكلفة ممكنة. ولذلك، ينبغي تكييف قوانين حقوق الطبع والنشر لكي تتماشى مع التكنولوجيا الرقمية وتغير طلبات المستهلكين والممارسات الثقافية في الاقتصاد العالمي المبني على الأفكار والإبداع. وتندرج في قلب هذا التغيير التوقعات المشروعة للأشخاص بتعزيز حقوقهم الأساسية في استلام ونشر المعلومات والأفكار (وليس تقييدها) من خلال حقوق الطبع والنشر. 

يوفر القانون الدولي الأساس اللازم لحل هذه القضايا حسب ما هو موضح في هذه الوثيقة، وتوفر هذه المبادئ تفسيراً تقدمياً للقانون الدولي وأفضل الممارسات لدى الدول والتي تنعكس من ضمن جملة أشياء أخرى في القوانين الوطنية وفي الأحكام الصادرة عن المحاكم الوطنية. 

تأتي هذه المبادئ نتيجة لسلسلة من المشاورات التي نظمتها المادة 19 بين خبراء من مستوى رفيع من أفريقيا وأمريكا اللاتينية وأمريكا الشمالية وأوروبا وجنوب آسيا ومن نشطاء ومختصين قانونيين وأكاديميين وخبراء آخرين في القانون الدولي لحقوق الإنسان فيما يتعلق بحرية التعبير وقانون حقوق الطبع والنشر. وقد شملت هذه المشاورات اجتماعين اثنين للخبراء في لندن في 18 نوفمبر 2011م وفي 7 ديسمبر 2012م وكذلك مناقشات موسعة حول المسودة التي خرجت من تلك الاجتماعات.

وأُعدت هذه المبادئ لغرض استخدامها من قبل الأفراد والنشطاء ومنظمي الحملات والمختصين القانونيين والوسطاء والقضاة والممثلين المنتخبين والمسئولين الحكوميين في مختلف أنحاء العالم في مساعيهم الهادفة لحماية الحق في حرية التعبير والترويج له.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 139 قراءة
Square_1604
نشرت فى 4 أكتوبر 2014
بواسطة manel

ساحة النقاش

جارى التحميل

أحدث الصور

المقالات الأحدث

  • علم النفس

    علم النفس (باليونانية: ψυχολογία) (بسيخولوغيا) هو الدراسة الأكاديمية والتطبيقية للسلوك، والإدراك والآليات المستنبطة لهما. يقوم علم النفس عادة بدراسة الإنسان لكن يمكن تطبيقه على غير الإنسان أحيانا مثل الحيوانات أو الأنظمة الذكية.

  • أسباب عزوف الاطفال عن الكتب في العالم العربي

    يقرا الطفل الامريكي نحو 6 دقائق في اليوم ، بينما يقرأ الطفل العربي 7 دقائق في السنه . لعل هذه المفارقة الواضحة توضح لماذا يتخلف العرب بينما يتقدم الآخرون ولماذا يضل العالم العربي بعيدا عن منافسة الدول الكبرى، علما و اداءا .

  • السلام

    السـّلام هو حالة الهدوء والسكينة، يُستخدم مصطلح السلام كمعاكس ومنافي للحرب وأعمال العنف الحاصل بين الشعوب المختلفة أو طبقات المجتمع المتباينة أو الدّول المتنافسة،

  • الحق في المشاركة

    تحدد هذه المبادئ إطار العمل لضمان أن يتم بشكل كامل حماية حرية التعبير والقدرة على تبادل المعارف والثقافات، وألا يتم تقييدها بشكل مفرط بسبب المصالح المرتبطة بحقوق الطبع في العصر الرقمي. كما تسعى هذه المبادئ إلى الترويج لإجراءات إيجابية من أجل دعم التدفق الحر للمعلومات والأفكار وزيادة الوصول إلى المعرفة والثقافة عبر الإنترنت وما وراء الإنترنت.

  • اليوم العالمي لحقوق الطفل

    اليوم العالمي لحقوق الطفل هو يوم عالمي يوافق تاريخ التوقيع على الاتفاقية الدولية لحقوق الطفل في 20 نوفمبر 1989 من قبل 191 دولة.